بيان صادر عن النقابة: بخصوص أحداث إربد

بخصوص أحداث اربد
تابعت نقابة المهندسين الاردنيين باهتمام بالغ ما حصل في مدينة اربد في شمال الوطن الحبيب من ملاحقة ومحاصرة لمجموعات خارجة عن القانون، تحمل السلاح لا لتوجهه إلى أعداء الوطن بل إلى صدور أبنائه.
وإن النقابة إذ تترحم على شهيد الوطن البطل النقيب راشد حسين الزيود والذي استشهد برصاص الغدر والارهاب والانحراف الفكري والاخلاقي ، وتسأل الله لأهله الصبر والسلوان ، وتتمنى للجرحى الشفاء العاجل لتؤكد على ما يلي:
-
تقف النقابة في خندق واحد مع جميع أبناء الوطن الشرفاء والحكومة والأجهزة الأمنية ضد كل من يحاول أو تسول له نفسه العبث بأمن الأردن والأردنيين.
-
تفتخر وتعتز نقابة المهندسين الأردنيين بالأداء المميز للأجهزة الأمنية ودورها في منح الثقة والأمان للوطن والمواطن.
-
تؤكد النقابة على أهمية تكاتف أبناء الوطن ومؤسساته بكل تياراتها وتوجهاتها وتمتين الجبهة الداخلية في وجه الأخطار المحدقة بالأردن من كل صوب خارجياً وداخلياً.
-
ترى النقابة أن التطرف والغلو والارهاب لا يمثل الإسلام بأي حال من الأحوال وهو مرفوض شرعا وعرفا وقانونا ، ومنبوذ لدى أبناء الوطن جميعهم.
-
ندعو الحكومة الأردنية والمؤسسات المعنية إلى المسارعة في وضع الخطط الكفيلة بمعالجة أسباب هذه الظاهرة الخطيرة وعدم الاكتفا�� بمعالجة مظاهرها وأعراضها، فإن التطرف ثقافة قبل أن يكون ظاهرة ويحتاج إلى علاج فكري وتربوي وأخلاقي مستمر وعميق عبر جميع وسائل الاتصال والتواصل بين الدولة بكافة مؤسساتها والمواطنين.
وإن النقابة إذ تضع نفسها في خدمة الدولة في أي مشروع يهدف إلى تمتين مجتمياً وحماية بلدنا لتدعو أبناء الوطن جميعا إلى الالتفاف حول مؤسساته والتحلي بأخلاق الاسلام العظيم، وقيم الوطنية السامية ليبقى الوطن آمنا مستقرا وشامخا.
الرحمة والخلود للشهداء والشفاء للجرحى
وعاش الأردن بلد الأمن والأمان
نقابة المهندسين الاردنيين

2/3/2016

نشاطات قادمة


يوم
0
0
ساعة
0
0
دقيقة
0
0


تسجيل الدخول

لجنة التشغيل

نعمل بالتعاون مع
الهيئة السعودية للمهندسين

إحصائيات

زوار الموقع1316325
المتواجدون37
عدد المهندسين الأعضاء 4640
الجدد لهذا الشهر0